الثلاثاء، 17 يناير، 2017

لحظات عصيبة تلك التي مررت بها بعد عودتي من الموت حينما كنت ملقى على التراب انظر الى وسيلى نقلى تلك التي طالما أوصلتني الى مقاصدي كانت هذى المرة أيضا وسيله ذهابي الى الممر القصير بين الحياة و الموت. ذلك الممر وتلك الفترة القصيرة التي اكذب إن قلت أنى رأيت فبها شيئا وربما كان هذا هو الاغرب , اغرب من رجوعى ذاته حيث إقتطاع فتره من الزمن لا تدركها ولا تذكر منها شيء. هو امر يختلف قطعيا عن النوم فعندما تستيقظ تدرك جيدا انك كنت هنا وما زلت اما ما حدث معى هو اننى استفقت فعلمت جيدا أننى لم اكن هنا لفترة من الزمن بدت دهورا عندما فتحت عينى. لم اعرف ماذا حدث ولم اسال كل ما كان يشغلنى هو الإحساس الغريب عن ذلك الفاصل الذى ذهبت اليه وعن رجوعى منه وقد اختلفت الدنيا كثيرا فأنا الان أراها من الناحية البعيدة لمنظار مدقق. يملؤنى شعور يزداد يوميا بأنى عدت ولن امكث طويلا وأننى سأذهب واظننى اعرف كيه هو ذلك الشعور.

تجربه شخصية..Oct 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق